اسم المقالة: ذكاء أشعب
المؤلف:

ذكاء أشعب

دخل أشعب على أمير المؤمنين أبو جعفر المنصور فوجد أمير المؤمنين يأكل من طبق من اللوز. فقال أشعب يا أمير المؤمنين والهكم إله واحد. فألقى أبو جعفر المنصور إلى أشعب بواحدة من اللوز..
- فقال أشعب: يا أمير المؤمنين ثاني اثنين إذهما في الغار فألقى إليه أبو جعفر اللوزة الثانية..
- فقال أشعب: فعززناهما بثالث فألقى إليه الثالثه..
- فقال أشعب: خذ أربعة من الطير فصرهن إليك فألقى إليه الرابعة..
- فقال أشعب: ويقولون خمسة سادسهم كلبهم فألقى إليه الخامسة والسادسة..
- فقال أشعب: ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم فألقى إليه السابعة والثامنة..
- فقال أشعب: وكان في المدينة تسعة رهط فألقى إليه التاسعة..
- فقال أشعب: فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة فألقى إليه العاشرة..
- فقال أشعب: {إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ} فألقى إليه الحادية عشر..
فقال اشعب : إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله فألقى إليه الثاني عشر فقال أشعب: إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين فدفع إليه الطبق كله..
- فقال أشعب: والله يا أمير المؤمنين لو لم تكن قد أعطيتني الطبق كله لقلت لك وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون.
* من كتاب "الفكاهة في الأدب العربي"


 
   
   
  :الاسم
  :البريد الالكتروني
 
:التعليق
برجاء كتابة كلمة بيان فى المربع التالى للأستمرار  
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع الدكتور محمد داود  ©